تقرير تراثي

 
     
 

   المهندسة المعمارية نادية فاضل سليم -  مسؤولة الشعبة الهندسية في دائرة الآثار والتراث 

 
 

 

السيد محافظ نينوى المحترم

تحية طيبة

كتابكم المرقم 12/1209 بتاريخ 20/7/2009 بتنسيبكم لي بتقديم تقرير تراثي حول مشروع التجديد الحضري لمدينة الموصل القديمة وبعد الاطلاع على المخططات التصميمية المقترحة لهذا التطوير من قبل الشركة الايطالية في غرفة العمليات المعدة لذلك في مديرية التخطيط وتدقيقها تبين ما يلي  :-

1-لم يثبت السور التراثي لمدينة الموصل القديمة   في المقترح التصميمي علما انه يعتبر احد الشواخص الأثرية  المهمة وقد تم تثبيته في المخططات التصميمية لقطاعات مدينة الموصل وله محرمات

2- يفتقد التصميم إلى تاشير مواقع البيوت التراثية على الرغم من أن مواقع البيوت التراثية مثبتة على التصاميم القطاعية التفصيلية المصدقة والمعمول بها سابقا          

3-لم يتم  التعامل بشكل دقيق مع الواجهة  النهرية لمدينة الموصل القديمة (بانوراما الموصل القديمة ) والتي هي جزء من منطقة الميدان المطلة على النهر (قليعات) وهي منطقة تراثية تحتوي على طبقات أثرية يعود تاريخها إلى زمن الآشوريين وهي بالذات المنطقة المحصورة مابين الجسر الحديدي (القديم والجسر الثالث )إذ أن مقترح الشركة الايطالية هو هدم هذه البانوراما وبناء فنادق على شكل حرف U مع ممشى مطل على النهر مبهم التصميم ما إذا كان معلقا من عدمه....؟؟؟؟؟؟؟!!!!!  وهذا يتنافى مع مبدأ الحفاظ على المدينة القديمة إذ أن الأجدى تحوير بيوت الميدان التراثية إلى مباني سياحية وبخلافه فان هذا يعتبر طمس لهوية المدينة التراثية وإلغاء معالمها الأصيلة

4-اقترح  التصميم هدم حمام القلعة وتحويلها إلى حديقة في حين أن حمام القلعة مبنى تراثي وهو من أملاك دائرة الآثار والتراث ومن وجهة نظري إحياء هذا المعلم التراثي وإعادة بنائه بنفس طرازه ومادة البناء الأصلية وإعادة استثماره حيث انه موضوع استثماري ناجح طالب فيه الأهالي في المنطقة المجاورة لما لهذا النوع من المباني من أهمية اجتماعية وصحية وحتى اقتصاد في الوقود وعلى غرار الحمامات التركية في الدول المجاورة.

5-    عدم تطابق مفتاح الخريطة مع استعمالات الأرض على سبيل المثال  تم تاشير المباني الدينية والسكنية كلاهما بالأصفر وهذا مما يسبب الإرباك عدم وضوح الرؤيا في القرارات كما يؤشر عدم الدقة في تحديد استعمال الأرض .

6-تم تاشير سوق الصياغ في الموصل على المقترح كاستعمال سكني بينما هو سوق تراثي  يحتوي على القيصريات التراثية حتى وان تم تحديث بعض  الدكاكين فانه من الواجب الحفاظ على المخطط العضوي للسوق كحد أدنى وعلى غرار الأسواق التراثية  في المدن القديمة مثل سوق الحميدية  في سوريا .

7- إما سوق الموصل التراثي (باب السراي )وهو أيضا من الأسواق التراثية المؤشرة في سجلات  دائرة الآثار والتراث قد تم تحديدها في مقترح التجديد الحضري على أنها سكني وهذا قرار خطير جدا إذ يعني هدم كافة القيصريات والأسواق التراثية ذات الاستخدام التجاري وتحويلها إلى مباني سكنية وهذا أيضا يعتبر طمس لهوية المدينة التراثية .

8-تم تثبيت مقترحات التجديد الحضري على خارطة جوية في حين يفترض إجراء مسوح موقعيه كما أن إظهار الخريطة يفتقر إلى الدقة مما يشوه الفكرة وبالتالي سوف يؤثر على كفاءة التصميم .

9- لم يتم تاشير إي مدرسة في المقترح التصميمي سواء كانت تراثية أم حديثة بالرغم من الكثافة السكانية العالية جدا في المدينة القديمة والحاجة الماسة إلى هكذا فعاليات    

10 – لم يتطرق المقترح التطويري إلى إي نوع من أنواع معالجات التربة في المدينة القديمة علما إن المدينة تعوم على بحيرة من المياه الجوفية .

11-اقترح تأهيل احد البيوت التراثية الكبيرة الحجم واستخدامها كبلدية خاصة بالمدينة  القديمة وينسب فيها من جميع الاختصاصات التراثية والهندسية وحتى المثقفين وبعض المعمرين في الرجوع  إلى حقائق استخدامات  المدينة القديمة.

  للتفضل باتخاذ ما ترونه مناسبا للحفاظ على تراث هذه المدينة العريقة من الاندثار ... مع التقديــــــــــــــــــــــــــــــــــــر.

                                                       المهندسة المعمارية

    10/8/2009                                     نادية فاضل سليم

                                        مسؤولة الشعبة الهندسية في دائرة الآثار والتراث