يبيعون كل شئ الدين والحطبا


احـــمد مطَـــــر


 
يبيعــون كل شــئ الديـــن والحطبـــــا

ولم استغرب بضاعتهم فهم اشياؤهم ندبا

حتى جـاء صائحهــم يحمــل لنا طلبـــا

من يشــتري وطنا ؟ أنهكته دماء بنيه فصـــــار محطمــا خربــا؟

قلت من؟ قالوا العراق  فأجهش صاحبي ومادت اوداجه غضبـــا

فقلــت: بكم تبيعــونه ؟ قاـــلوا ... بنخــلة تحمـــل لنـــا رطبـــــا

قلــت ....! ألــم يكــن به نخــل ومـــاؤه جــاوز الحجبــــــــــــا

ألــم يكـــن فيـــه الرافـــــدان خيـرهمـــا جــاوز الركـبـــــــــا ؟

قالـــوا بلى ..... لكــــن فيـه اناس اظـلّـمــــت بصـــيرتهـــــــم

فخـــانوا عهده .....فأهلكـــوا ...فلم يبق منهم غير السيف والتربا

ذبحوا حتى الامام به وبغــوا فداســوا ضمائرهم وصيروا أمرهم عجبا

قلــت به أحفــــاد الرشــــــيد؟ قــــالوا....بلى

قلــت به بعض من صــــلاح الدين؟ قالوا...بلى


قلت جــدهم كان الامــــام على؟ قـــــالوا بلى

قلت لديهــــم أئمـــة اهل البيت؟ ومقام أبراهيم.....!

وقبر ســــلمان وصحبــــه النجبــــــــــا؟ قالوا بلى

قلت أبلى الله سريرتهم ... واوقدهم نارا صاروا لها حطبا

يا شـــمـــس... من علَّـــم اهـــلي بالبصـــرة الحقــــد واللعـبــــــــا؟؟

يابدر ابكي لنائحتي... فانا عراقي أستحي من فعل مغتصـــبي وإنتحبـا

يبــكي العراق على أخياره.... زمنـا مغصـــوب يبــــكي من غصبــــا

السياب يطوي صحائفه ويلعــن كل تأريـــخ أمته.. ويلغي كل ما كتبـــا

اليــــوم قد اعلن التتار عودته... وصار لزاما علينا أن نرتدي حجبـــا

لا صيَّـــر الله ارضـــا تقطع أثدائها.. وتسقي أبنائها السـم مضطـــربا

فوا أســـــفاه على وطني... يرمـــونه حجـــرا... ويرمي لهـــم رطبا

فوا أســــفا على عــراق يذبـــح بســــيف بنيـه

وفي صـــدره جــرح بـــات ملـتـهـبــــــــا