ماخذ وياي العراق بجنطة

كاظم اسماعيل الكاطع


ماخذ وياي العراق بجنطة ... ما كفت الجنطة

طالعة منها منارة ، وعثك نخلة .... وشعلة من عيون نفطه!

وراح نوصل... ذاك حد السيطرات... وذيج ضويات المحطه

وين اضمه ؟....لا هوه كتاب ويخليه المسافر جوه أبطه !

الحمدلله... الدنيا ليل....... ونقطة التفتيش سنطه!

هاي نقطه ويمها واحد ..نقطتين ..ثلاثه . خمسه

ست نقاط ويمها واحد !!!.... تنحسب مليون نقطه !

وصاح مسؤول النقاط بصوت عالي : هاي ما معقوله جنطه !

بصيحته إنزرعت الساحة.... رجال أمن ورجال سلطه

بجرة السحاب شافت عينه نجمه.... وطكته ريحة الحنطه

ما لكه غير العلم.... كلي شيفيدك؟.

گتله غربه ..إحنه غربه ! ومن نموت هناك... جا ابيش نتغطه؟

أخذ للجنطه تحيه... وكلي توصل بالسلامه

وهاي أول مرة أفوت بسيطره....وما أنطي رشوة... وتستعد كدامي شرطه