قصيدة: آخ منك.... كلها منك !

شعر: كناس الشوارع




آخ منك ... كلها منك ، يبن صبحة ، كلها منك ....
ما بقت عدنا شتايم ، كلها قلناها ، بعد شنكول عنك ؟
آخ منك !

ربيتها .. و ضيعتها... و فلكشتها...
و هي مليوصة من أول... و أ نت جيت و كملتها !!

ما بقى أي شئ عدنا... بس تصاويرك و فنك..
و بس زبيبة و الملك..
و الملك كاعد أبلندن و الزبيبة بيها عود
و أنت طامس بالعسل , و أحنا نزرع الفشل!!..
آخ منك.. كلها منك.. يبن صبحة.. كلها منك ..
آخ منك !

اللطم لطمنا.. و البجي بجينا!!..
و العزا نصبنا.. و الحزن عشكنا!!..
و الفرح نسانا.. و الصبر صبرنا!!..
و الشعب دفنًاه.. و الوطن ضيعناه!!..
و الكذب كذبناه.. و الصدك نسيناه!!..
و الهوا فتلنا.. و الثلج شويناه!!..
و البحر مشيناه.. و النفط أكلناه!!..
و ما كو شئ ما بعناه..

ما بقت عدنا إرادة .. و لا بقت عدنا سيادة..
و صار حاكمنا الفعلي مستر زاده و عباده..
الزين عدنا صار ينقص.. و كلشئ موزين إبزيادة..
الحمد لله أبوجودك أبد ما ضكنا السعادة!!..
و العراق أبكل أعاريبه و كلادينه و أكراده
و تركمانه ، و العشاير في جباله و سواده..
و العوام , السنة و الشيعة و السادة
صار قايدها الفحل زلماي خليل زاده
هلهلي يا داده , قومي هلهلي يالله يا داده ..
مؤتمرنا ما نجح لوما أبو أبراهيم زاده ..
و المصيبة يضرط أبراهيم و يتوضى حمادة..
هذي مكتوبة علينا .. شلون حظ عدنا يا دادة..
نشتري العصفور منه.. يكوم ينطينا جرادة !!
آخ منك.. يبن صبحة.. آخ منك.. كلها منك..
آخ منك !

مرمرتنا.. و عذبتنا.. و ضيعتنا!!..
وين ما ننطي وجهنا ، صرنا نلكاها نزيزة!!..
و صار واحدنا يبيع الكلى ، و يهرب منك و يشتري فيزا!!..
و صار دينارك ورق مرحاض.. ما يسواله بيزة..
و بدل سجودة.. أبشرك...
هسة راح أتصير عدنا كونداليزا
كونداليزا الحلوة.. أم عيون خضرة .. الموناليزا..
و مكدونالد.. و هام بركر.. و عمو كنتاكي.. و عمة بيزا..
و اللي ينطوه الأفندي أيخلي أيده على رأسه..
و اللي ما ينطوه .. مثل الشادي.. أيده على ط... ..
و بعد كل ذاك العمر.. بالمؤتمر فوق القهر و الطرطبيزا..
و الثاني أيقول لي: خو حفيزا..
آخ منك !

ضيعتنا و مرمرتنا.. و شيبت حتى الصبي..
و بوجودك أمتلت أوروبا بينا ، و كل بلاد الأجنبي!!..
و يجي يوم أتشوف حلف الناتو ماكو بس عمايم و عبي !!
و ( ألأيراكي ) أيدلعوه ( ألاوي ) و ينادوه مستر شلبي ..
و المحبة راسخة الآن بوجودك.... بين كردي و تركماني و عربي..
آخ منك .. صرنا سوق الهرج.. مبيوعين خردة في بلاد العرب..
و صرنا طوبه بين رفسات الجزيرة و قاذفات اللهب..

هلهلي يا دادة قومي هلهلي...
و يلله خلونا نغني أغنية عزيز علي.. يا جماعة و النبي..
إحنا عدنا بستان.. جنه من ها الجنان..
بيها ما تشتهي الأنفس .. و الفواكه ألوان..
و الأرض مفروشة سندس.. كلها ورد و ريحان..
و بيها هالأنهار تجري.. مثل دجلة و الفرات..
لون ميهن لون خمري.. مو خمر ، ماء الحياة..
لكن اللي يدري يدري ... و أكثر العالم ميدري..
وقف هالبستان ذري.. صايرة للأجنبي ... يا جماعة و النبي ..

هذي و الله بستان... ما ملكها أنسان..
و أحنا يا وسفة أهلها... تاركيها من زمان..
دشر كلمن جا دخلها ... صايرة خان أجغان...

بابها أمفلش... أمهدم.... و الحراميه أتحوف...
و النواطير النشامه.. ذوله حلوين الجهامة..
صلوات على النبي....
نايمين أشلون نومه.... مستريحه أمذهبي... يا جماعة و النبي...

من حقوق الأنسان ... بالعرف و الأديان...
يعيش حر الفكر ... حر الرأي... حر اللسان..
يعيش آمن .. مطمئن البال.. كائن من كان...
لكن الظالم أتجبر... سلب أحقوق العباد..
و أنطوى قلبه على الشر... عاث بالدنيا فساد...
و الظلم لو دام دمر... يحرق اليابس و الأخضر...

كلها منك... آخ منك... يبن صبحة... كلها منك....
كلشي رايح... كلشي طايح... و الكسر ما ينجبر..
و العراقي في وجودك.. قصته قصة جبر....
من بطن أمه أبوجه للكبر...

آخ منك... يبن صبحة...

آخ منك !