عراقٌ - لا يُـذكرُ الإسم إلا هاج ذِكراهُ

أبو أحمد البغدادي




ســــألتني عن عراقٍ كيف ذكــــراهُ             فـقـلت قد ســـاءني وضـــعٌ رأيـنـــــاهُ
قد كـــــان دون بــــلاد الله مـنـفـرداً             بلا شــــبـيهٍ وفـوق النجــــم مســــراه
ســــمت حضـــارته للـناس بـيـنـــةَ             فالله أكـرمـه والـفـخــــرَ أعــطــــــــاه
لكنـــه اليـوم قــد غابــــت مفاخــرهُ             فالجهــــل يحـكمـــه والقـتـــل مســعـاه
والشـــعـب يُـذبــح والأيــام شـاهـدة             ومالـــك الأمـــر مـفـتــــون بـدنـيـــــاه
قد قســـموهُ فـئـــات بئـس ما فـعـلوا            حكم الطـوائـــف فاستشــــرت رزايــاه
تـفرّق النــاسُ في الأديان واخـتـلفوا            وكــــل بــيـــــت لـــه ديــــن تــــــولّاه
وكــل حــــزب له عـرق يـميّــــــزه            لـــه مــن الظــــلم أدنـــــاه وأقـصـــــاه
ما كا\تتن من فتنــة إلا وقـد ظهــرت           والشــــعب قد صَـمّـــتِ الآذانَ شـــكواه
هــو العـراق الذي يجـري لموعـــده           لا يُـذكــــر الإســـمُ إلا هـــاج ذكـــــراه
يا دجـــلة الخـيــــر يا نبعـا نـفارقــه           هــل في شــــواطيـكَ للآهـــات أفــــواه
هـذا العـــراق وقــد زالــت مهابـتــه          هـــل أنـت تـذكــــره أم بـت تــنـســــــاه
فــإن تــذكّـرتـــه صـاحـبـت بَـلـَوتــه          وإن تـنـاســــيـتـه عايـشـــت بـلــــــــواه
 قد كان عــزاً لنـــا عـشـــنا بعـــــزته          حتــى رُزئـنـــا احتــــلالاً فـافـتـقـــدنــاه
أخلاقـهـم طـمـــع والحـقــــد ديـدنهـم          والخَـــلقُ لــولا كـمـــال الخُــلقِ أشــباهُ
قد ينهض الشـعب إن شُدّت عزائـمه          ولـــيس يـنهــــض إن زالـــت سجـــاياه 
      * * *                                           
بغــداد يا بـلـــداً في القـلــب مَنزِلُــهُ           دار الســــلام، ســــلامٌ أنــــتِ دنـيــــاه
*والموصل روضة عَـذبتْ قلبي بفرقتها        إســـم عــلا شــــأنُه وازدان معـنــــــاه
أصبـــحتِ دون بـــلاد الله بائســــــة           جاروا عليـــك بظـــلم كنـــت أخشــــاه
الحــالُ ســـيئة والنــاس في كـمــــدُ           أم الـتـبـغــــددُ وصــــفٌ قــد نســــيـناه
آســى على وطـــن ديســت مآثـــره           آهٍ عـــلى درة الأوطـــــــــــــــــان أُوّاهُ
لكـــل دهـــــر رجــالٌ يُخـلـقـون لهُ           والدهــــر يُـفــــْرَقُ عن دهــرٍ بسـيـماهإ
ن الزمــان، وإن طالــــت نوائـبُــــه،         هـــو امتحــــانٌ لأهــــل العــزم عـُـقبــاه
فاصبــر على زمن فاضـت مصائبُـه          سَــيَسْـــفِرُ اللـــيـلُ عن فـجــــر فـنـلـقــاه

  أبو أحمد البغدادي   - 28 تشرين الأول 2012

* هذين البيتين محوران ولاصل هو
بغــداد يا بـلـــداً في القـلب مَنزِلُــهُ            إســـــم عـــلا شــــأنُـه وازدان معـنـــــاه
يا روضــــة عَـذبـــتْ قلبي بفرقتها            دار الســـــلام، ســــلامٌ أنــــتِ دنــــــياه