أبي الروحي: غـانــم عـنّا ز

*شعر: عبد الله عناز














فـي لــيـلـةٍ طـالــتْ مـع الأوهــــامِ         وشـــــدّةِ مـا هـــاجَ مـن آلامـــي
فـتـشــــتُ عن منْ يأ خـذ بـيــــــدي         أسـقـي مـن الأشـعـارِ أقــلامــي
فـلــم أجــد مـن غــيــــــرهِ أحــــداً         يُـعــيـنـنـي كي أبـلـغ أحــلامـــي
عــمّـي بـعـيـدٌ بـلْ هــو مـا ثـــــــلٌ         بالـقــربِ مـنّـا واصـل الأرحــامِ
فـي شــعــرهِ حــلاوةٌ عـــــــذ بَــةٌ          تـروي فـؤآدي تُـنـعــشُ إلهــامي
أنـا وإن ما زلــتُ في صــــــغـري         أســـعـى إلى الـعـلـيـاءِ بالإقـــدامِ







* Abdullah's Anaz is 16 years of age who loves poetry and has a vivid imagination. This poem is dedicated to his uncle Ghanim Anaz.

عبد الله طالب في الصف الرابع الثانوي عمره 16 سنة يتوق الى قراءة وكتابة الشعر خياله خصب لكنه في أول الطريق فيحتاج لصقل مواهبه أرجو له مستقبلا جيداً كشاعر
غـانـم عـنـاز 

موقع الموصل الحضاري يهنئ عبدالله العنّاز ونتمنى له كل الموفقية والنجاح.ة
رئيس التحرير