أُهــزوجــة لـلــحــفــيــدة

غـانـم العــنّــا ز



















جــمــيــلَـــةٌ أمــــيــــــرَةْ      حَـفـيـدَتـي الـصَـغـــيــرة

نَـحـيــلــة لا سَــــمــيـنَــة       تُـــنــادى يـاسَــمــيــنَــة

مُـــمَـــوّجٌ يَـــطـــيـــــــرُ       فــشــعـــرُهــا حُــريــــرُ

يُــزيـحُ مــا نُــقــا ســــي       ولـــونُـــهُ نُــحــاســــــي

عُــطــورُهـــا شـــــهــودُ       خــــد ودهــــــــــا ورودُ

فــتُــسـكِــرُ الـضـــيـوفــا       تُـــدغــدغ الأُنــــــوفــــا

فـتــنــشُــرُ الـبَـشــــاشُــةْ       تُـــطــيــرُ كالــفَــراشَــةْ

فـــــدارُنـــــا تَــــــــــدورُ      وعِـنــــــــدَ مــا تُــــزورُ

ويَــــرقُــصُ الــحُـــبــورُ      يُــصــفــقُ الــسُــــــرورُ

وتُـــشــــرَحُ الـصُــــدورُ      فــتُـــنـــثـــرُ الـعــطـــورُ

ســــريــعــاً لا تُــــبــالـي      تُــــنُــــــطُّ كالــغَــــــزالِ

تَــعـــالـى كــي نَــجـــولَ      تــكـــادُ أنْ تَـــقـــــــــولَ

لِــنــكــشــــفَ الـخَــبـايــا      نُــفــتــــشُ الـــزوايـــــا

ونَــفـــتـــحُ الـــهَـــدايــــا      نُــبــعــثِــــرُ دُمــــايـــــا

وتُـقـــلُـــبُ الــكَـــراســي      فــيُـدعــكُ لِـــبـــاســــي

تُــداعـِـــــبُ دُمـــاهــــــا       فــأنــتَ قـــد تــراهـــــا

لــتُــشـــــعَ هَــــو اهــــا       تُــشـاكــسُ أخـــاهــــــا

لــتَــبــلــغَ مُـــنـــــاهــــا       وتَــســحـــرُ أبـــاهـــــا

ونـــومُــــهـــا يَـــهِــــــلُّ      وعــنــــــد مــا تَــكِــــلُّ

فــحِــضــنُـــــــهــا وَدودُ      لأمّـــهــــا تَــــعـــــــــودُ

ويَــــهــــدأُ الـــوجـــــودُ      فــتـســـكُــتُ الــرُعـــودُ